الجمعة، 17 يونيو، 2011

فى قلبى أنت وفى أشعارى

تسألنى

لما لا أكتب عن حبى لك شعرا
...
لما لا أجعل دقات القلب تشرق فى ليلى قمرا

لما لا أجعلها أياما تورق

تنبت زهرا

لما لا أنسجها ثوبا يكسو وجه الأرض

أو يملأها شجرا

لما لا أكتب حبى أغنية

ينشدها عصفور الدوحة فجرا

أو أكتبه ترنيمة عشق

تتهادى فوق البحر فى الليل وسحرا

من أدراك أنى لم أفعل

هاهو حبى لك يملأ عمرى سحرا

لكن الحب بقلبى أجمل وقعا

أدفء صوتا

أطول عمرا

لا أعرف لو فى كلمات أكتب حبى

هل للأحرف أن تتحمل وصف الحب بقلبى

هل يمكنها ان تنقل نبض الحب

آه لو تسمع نبض الحب بقلبى

لو تسمع قلبى يتحدث عنك

عن فارس أحلامى

بل عن أحلام لم آمل يوما ان تتحقق

وترى فى العين دموعى تترقرق

لمجرد أن ألمح عينيك

أو يفتر ثغرك عن بسمة

يملأنى احساس طاغ لا أعرف ما اسمه

وكأنى املك كل كنوز الأرض

لا أبغى شيئا

لا أحمل هما

لمجرد ان أتذكر كلمة

او لحظة عشق

لمجرد ذكرى مرت لا تتذكرها

أتصدق

هى لى ينبوع حياة يتدفق

أخبرتك قبلا لا تقلق

فى قلبى انت وفى أشعارى

لكن فى قلبى حبك شمس تشرق

هناك 4 تعليقات:

  1. في قلبي أنت وفي أشعاري
    أعشقك دوماً وأُحبكَ ..
    أعشق انتمائي لك ..
    لا ملل ابداً من نبض القلب بك ..
    قد تنتهي الاوراق والكلمات يوماً
    ويبقي شعري من ذكريات الماضي لكن سيظل حبك في قلبي نبضاً لا ينتهي ..

    ردحذف
  2. أعشق انتمائى لك
    يا لها من جملة تصف بها الحب, بل هى كل الحب, ومعنى الحب.
    دائما تعليقاتك رائعة اخى محمد

    ردحذف