الجمعة، 17 يونيو، 2011

وحدك حبيبى باقتدار

همسوا لى بحبك وقالوا أشعلتى فى قلبه النار
...إذا ما ابتعدت رأينا فى عينيه شوقا وانتظار
يبحث عنك فى كل مكان ويتسمع الأخبار
ولو طال ابتعادك عنه
رأينا فى عينيه نظرة الانكسار
كأنه جبل شامخ يعانى الآلام لحظة الإنهيار
كحائر يلاطم الأمواج فى ليل البحار
وانت وحدك المرساة
أنت أنوار الفنار
ويوم تعودين إليه تغنى حوله الأطيار
وتسمع حوله الموسيقى
بلا عزف بلا أوتار
موسيقى القلب يا قاسية القلب
أقلبك صنع من أحجار
وفى عينيه فرحة كفرحة العيد فى عين الصغار
بالله لا تعذبيه
لا تتركيه للأقدار
ان كنت تختبريه فكفى
ما أصعب هذا الاختبار
تائه هو فى بحر عينيك وأبدا ما كان بالبحار
لا طوق نجاة ينقذه لكنه نوى الإبحار
يحبك فعلا وعليك منه يغار
لا تتركيه تائها
يوما سيضيق بالأسفار

وتركتهم يبحثون عن أسرار
تفرقنا وتبنى بيننا الأسوار
فحبى وحبك فى فؤادى أقدس الأسرار
فوحدى أرى فى قلبك سكنى
وفى عينيك لعينى دار
ووحدك تعلم أنى أحبك
وأنك لى هدية الأقدار
لكن ابدا لن اخبرهم
بأنك وحدك حبيبى باقتدار

هناك 4 تعليقات:

  1. لا تخبريهم بالاسرار فالحب في قلبك انهار وبحار
    يبحر فيه قبطان شاطر يجوب العالم بانتشار
    يسكن في قلبك دوما و يمنع دخوله الزوار
    يمتطي جموحك فرحاً و بك اصبح فارس مغوار
    :)) جميله باحساسك

    ردحذف
  2. لا تخبريهم بالاسرار فالحب في قلبك انهار وبحار
    يبحر فيه قبطان شاطر يجوب العالم بانتشار
    يسكن في قلبك دوما و يمنع دخوله الزوار
    يمتطي جموحك فرحاً و بك اصبح فارس مغوار
    :)) جميله باحساسك

    ردحذف